الطريق الي كندا

كل ما تريد معرفته


    الوقائع الكندية

    شاطر

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:40 pm

    الإسلام الديانة الأسرع نموا في كندا طبقا لأحدث الإحصاءات الكندية

    اتاوا – تهاني الغزالي15 March 2009 05:26 pm

    في ظاهرة غير مسبوقة في التاريخ الإنساني ، للتعايش بين المسيحين الغربيين والمسلمين ، يتنامي عدد المسلمين المتواجدين في كندا بصورة تجعل الإسلام يحتل المرتبة الثانية بعد المسيحية في الفسيفساء الدينية الكندية .

    فقد وصل عدد المسلمين وفقا لآخر تعداد سكاني اجري في كندا عام 2001 إلي 579,640 ،وذلك بناءا علي عينة تشكل عشرين بالمئة من مجموع السكان بكندا، ومن المتوقع أن يتزايد عدد المسلمين بحلول عام 2017 ويصل لأكثر من 1,421,400 .

    ولهذا اعتبر الباحثين الدين الإسلامي من الديانات المتنامية بالمقارنة لمعتنقي اليهودية في كندا ، وكذلك لمعتنقي بعض المذاهب المسيحية كالبروتستنانية ، والإرثوذكسية .

    ولايواجه المسلمين المتواجدين في كندا صعوبات ومشاكل كالتي يواجهها المسلمين المتواجدين في أوروبا، لأن المجتمع الكندي يعتبرهم جزء من التشكيلة العرقية والدينية التي تشكل البيئة الكندية ذات التعددية الثقافية والدينية .

    وللجالية الإسلامية حضور وتأثير في مجال الحياة السياسية في كندا، حيث تترواح أصوات الناخبين في 21 دائرة إنتخابيةعلي مستوي كندا مابين 7% إلي 14 % من جملة أصوات الناخبين .

    وتعد الجالية المسلمة واحدة من أقدم الجاليات المقيمة في كندا ، حيث بلغ عدد المسلمين المتواجدين في كندا الإتحادية بعد تأسيسها في عام 1871 13 مسلما، ثم ارتفع هذا العدد إلي 41 شخصا عام 1901 ، حتي وصل العدد إلي 792 شخص عام 1911 ثلثهم من العرب ، والباقي من الآتراك الذين رُحلوا بعد مساندة الأمبراطورية العثمانية لألمانيا في الحرب العالمية الأولي .

    ويسكن 61% من المسلمين في مقاطعة أنتاريو ، وتعد تورنتو العاصمة المالية للمقاطعة ، واحدة من أكبر المدن في شمال أمريكا التي يقطن فيها غالبية مسلمة ، حيث يمثلون 5% من مجموع قاطنيها .

    أما مقاطعة كيبيك فيبلغ عدد المسلمين فيها حوالي 108620 ، بزيادة بمعدل 141.8% في خلال العشر سنوات الأخيرة .

    أما العاصمة الفيدرالية لكندا اتاوا فهي تضم حوالي 50000 ومعظمهم من اللبنانين الفارين من نير الحرب اللبنانية في عام 1990 ، وكذلك الصوماليين . علي حين تتوزع أعداد المسلمين في سائر أنحاء كندا كالتالي: وينبيج

    ويعد المسلمين الجيل الأصغر في كندا حيث متوسط أعمارهم إذ 28.1 سنة ـ بالمقارنة بالطائفة اليهودية ، والروم الكاثوليك الذين بلغ متوسط السن بينهم 41.5 ، و 37.8 عاما علي التوالي. ولهذا فمن المتوقع طبقا لراي السيد Jack Jedwab

    المدير التنفيذى لرابطة الدراسات الكنديه ، أن بحلول عام 2011 وقت التعداد السكاني لكندا ، سيكون عدد الطلبة المسلمين علي سبيل المثال في مدارس مونتريال أكثر من الطلبة البروتستانت .

    وتتميز الجالية المسلمة في كندا بإرتفاع مستوي التعليم بين أفرادها حيث يبلغ نسبة الحاصلين فيها علي درجة الماجسيتر 6% ، علي حين تبلغ نسبة الحاصلين علي تلك الدرجة العلمية في المسيحيين الكاثوليك 2% ، بينما 2.5% في المسيحيين التابعين للكنيسة الأمريكية ، و3.5 % في الذين الذين لاينتمون لأي ديانة . أما حملة شهادة الدكتوراه فقد بلغ عددهم 6310 شخص بنسبة 1.5 % من مجموع المسلمين المتواجدين في كندا .أما الحاصلين علي شهادة جامعية فتبلغ نسبتهم 27% علي حين تبلغ نسبة غيرهم من الكندييين 17%.

    وعلي الرغم من ذلك الجالية المسلمة تعاني من كثرة البطالة بين أفرادها حيث يمثلون 14.4 % من نسبة السكان العاطلين عن العمل ، مقارنة ب 7،4 ٪ معدل البطاله على الصعيد الوطني.

    والمدهش في الأمر أن أول مسجد اسس في شمال أمريكا كلها كان في كندا ، في مدينة أدمونتا في مقاطعة ألبرتا عام 1938 ، وأن المساجد آخذة في التنامي خلال العقد القادم، حيث من المتوقع أن تشهد العاصمة الكندية "أوتاوا" بناء 8 مساجد جدد، وأكثر من 20 مصلًى للجالية الإسلامية. وهو الأمر الذي يرى المراقبون أنه كفيل بتغيير وجه العاصمة الكندية خلال العشر سنوات القادمة" واعتبروه إنجاز حققه مسلمو أوتاوا، والذي لم تشهده البلاد منذ ستينيات القرن الفائت، حيث كانت الجالية الإسلامية، المكونة من دبلوماسيين وطلبة وبعض العاملين، لا تجد مكانًا غير مباني البعثات الدبلوماسية لإقامة صلاة الجمعة.

    وفي الأخير يعد عام 2001 علامة فارقة في حياة المسلمين الكندين حيث تعرضوا للكثير من المضايقات ، ومن نظرات الخوف من قبل الكنديين بعد أحداث 11 سبتمبر . حيث أرتفعت نسبة الآراء السلبية تجاه المسلمين بنسبة 8% ، وصار 35% من الكنديين يتشككون في العرب والمسلمين ، ويتوقعون أن يقوموا بمهاجمتهم.

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:41 pm

    خبر مهم ....وزارة الصحة الكندية تحاول معالجة مشكلة نقص عدد أطباء الأسرة و طول قوائم انتظار العمليات و وقت الأنتظار داخل استقبال الطوارئ ....أخر حاجة موقع تقدر تلاقي فيه أطباء أسرة بيقبلوا عملا جداد و كمان تقدير للوقت المتوقع للانتظار في الطوارئ ....أسيبكم مع الرابط و إن شاء الله نواليكم بالاخبار

    Search for Dr

    مراسلكم من تورنتو (وش دكتور جوبتا بتاع ال-CNN )

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:42 pm


    هازل مكاليون عمدة ميسيسوجا من ١٩٧٨ ....بالانتخاب الحر المباشر طبعا ..... هازل عندها ٨٨ سنة و الناس بيعتبروها فلتة في عالم السياسة ....طبعا ناس مش فاهمة أي حاجة ده الشباب كله بعد التمانين هو احنا لينا بركة غير التمانين wst::

    لمزيد من المعلومات عن هازل

    [url="http://en.wikipedia.org/wiki/Hazel_mccallion"]Hazel McCallion [/url]


    أخر ظهور لهازل كان في حفلة تأبين لاخر اضافة للستة ضحايا الجيش الكندي في أفغانستان .... مارك دياب ...كندي من أصل لبناني ...هازل ألقت كلمة رثاء شكرت فيها في أهل مارك بينما رفرفت أعلام كندا و لبنان خارج الكنيسة في ميسيسوجا

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:42 pm

    دى برضة أماكن للناس الجديدة ليه لازم نتكوم فى تورنتو أرجو من الاخوة فى كندا التعليق هل ممكن نعيش فى بلد زى دى يمكن الفرص تكون احسن
    Regina a 'better place to be than Toronto'

    TERRA GRAIN FUELS FILE PHOTO
    Regina is home to an emerging carbon economy. Terra Grain Fuels operates a bio-ethanol plant at Belle Plaine, outside the city, where there are plans to develop a polygeneration plant. Email story
    Print
    Choose text size
    Report typo or correction

    Special: Western Canada Regina a 'better place to be than Toronto' Aboriginals, employers seek each other Living between boom and potential bust As 2010 Olympics near, employers recruit help Enduring oil's roller-coaster ride Labour shortage means it's not all fun and video games Sowing seeds of a new technology that stores C02 Calgary aims to revitalize its downtown Opinion: Bust takes Alberta by surprise (Nov. 23) Opinion: Alberta's engine drives Canada (Nov. 24) Hard-hit Alberta takes action to aid energy industry (Nov. 20) Ethanol driving alternative-fuel play
    Despite all the troubles in the auto industry and the push for greater use of public transit, the fact is people will still drive.No, hell hasn't frozen over, but agriculture has province feeling its oats

    Nov 22, 2008 04:30 AM
    Comments on this story (10)
    Richard J. Dalton Jr.
    Special to the Star

    While people in some eastern provinces might be looking for work, companies in Regina are looking for workers, spurring the city's business leaders and officials to tap into Toronto's labour pool.

    Saskatchewan has had a worker shortage for two years, while Toronto has endured job cuts for the past six months, says Douglas Elliott, publisher of Sask Trends Monitor, a monthly newsletter that covers economic, social and demographic trends in the province.

    "Saskatchewan may not escape the impact of this world financial crisis, but it's an awfully better place to be than Toronto," he says.

    More than 50 Saskatchewan-based companies attended a job fair at the Metro Toronto Convention Centre last month, promoting the western province's growing economy and prairie lifestyle.

    The jobs have drawn immigrants, as well. Some newcomers now skip right past typical destinations such as Montreal, Vancouver and Toronto, landing jobs in smaller cities such as Regina, according to an Association for Canadian Studies report released this year.

    With an economy based on its plentiful agricultural products and natural resources, Regina is in need of even more human resources. Spurred by international demand, companies are expected to spend hundreds of millions on expansions over the next decade.

    The value of commercial and residential building permits, an indicator of economic growth, grew from $317 million in the first three quarters of last year to $338 million for the same period this year, according to the Regina Regional Economic Development Authority (RREDA). That's up from $161.5 million for all of 2002. In October, the city employed 113,000 people, up 2.7 per cent from a year ago, Elliott says.

    Mayor Pat Fiacco notes the city hasn't had an economic boom this strong in decades. "I was a teenager," he says. "It was in the '70s."

    Larry Hiles, president and CEO of RREDA, says the province has 10,000 jobs available, including 1,900 in Regina.

    But population in the capital has grown by just 2.4 per cent since 2002, so businesses are facing a labour shortage. In part, that's because the city had been losing thousands of residents to other provinces, a figure offset only slightly by net gains of new arrivals.

    To combat the shortage, companies are trying to bring more residents into the workforce, particularly aboriginal citizens. Businesses are also trying to lure back people who left Saskatchewan. And officials are trying to increase the level of immigration.

    "About 10 years ago ... there was mass migration to Alberta," says Devin Malakoff, employment services instructor for The Regina Open Door Society, which welcomes newcomers. "As our economy has been red hot, a lot of those people are migrating back."

    In the first three-quarters of last year, the city had a net gain of 8,000 people from other provinces, according to the Conference Board of Canada. The city has also attracted immigrants from Burma to Ukraine, Malakoff says.

    The newcomers come for the jobs. Mosaic, the world's second-largest producer of potash, is spending $900 million to expand its refinery and mine, says Norm Beug, the company's senior vice president of potash operations. Mosaic, which mines potash, or potassium chloride, mostly for use as fertilizer, expects to grow its business globally.

    But the labour shortage has been a challenge. Although the company tries to hire locally, it had to turn to Montreal and even Brazil for some engineering work, Beug says.ِ

    Local leaders also hope to turn the region into a hub for imports and exports. Last year, the provincial and federal government announced financial backing for a new Canadian Pacific Railway intermodal facility west of Regina. The million-square-foot facility will generate 750 jobs in the next two years and 1,500 by 2017, creating more demand for workers.

    "As positive as (the growth) is, it does come with its challenges," the mayor concludes.

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:43 pm

    طالبان تهدد بذبح الرهينة الكندية إذا لم يحصلوا علي فدية



    بيفرلي جزبرخت صحفية كندية من فانكوفر أسلمت سنة ٢٠٠٢ و غيرت اسمها لخديجة عبد القهار ..... خديجة مسئولة عن موقع علي النت بيدافع عن الأسلام و عن نظرة الغرب للاسلام ..... كانت في افغانستان في مهمة صحفية لقناة الجزيرة عندما اختطفها مقاتلين من طالبان و طالبوا الحكومة الكندية بدفع فدية (لم يتم الأعلان علي المبلغ ) و إلا قاموا بذبحها كما ذبحوا الرهينة البولندي من كام أسبوع

    خديجة (٥٢ سنة ) ظهرت في فيديو مؤثر جدا وصلته طالبان للتلفزيون الباكستاني بترجو المساعدة من الحكومة الكندية و الحكومة الباكستانية لاطلاق سراحها و إلا فقدت حياتها

    مقاتلي طالبان لم يفتهم قراءة ايات من القرآن أول الفيديو و علقوا خنجر علي الحائط اللي ورا خديجة في اشارة واضحة إلي نيتهم لذبحها .... حسبي الله و نعم الوكيل

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:44 pm

    بيفرلي جزبرخت صحفية كندية من فانكوفر أسلمت سنة ٢٠٠٢ و غيرت اسمها لخديجة عبد القهار ..... خديجة مسئولة عن موقع علي النت بيدافع عن الأسلام و عن نظرة الغرب للاسلام ..... كانت في افغانستان في مهمة صحفية لقناة الجزيرة عندما اختطفها مقاتلين من طالبان و طالبوا الحكومة الكندية بدفع فدية (لم يتم الأعلان علي المبلغ ) و إلا قاموا بذبحها كما ذبحوا الرهينة البولندي من كام أسبوع

    خديجة (٥٢ سنة ) ظهرت في فيديو مؤثر جدا وصلته طالبان للتلفزيون الباكستاني بترجو المساعدة من الحكومة الكندية و الحكومة الباكستانية لاطلاق سراحها و إلا فقدت حياتها

    مقاتلي طالبان لم يفتهم قراءة ايات من القرآن أول الفيديو و علقوا خنجر علي الحائط اللي ورا خديجة في اشارة واضحة إلي نيتهم لذبحها .... حسبي الله و نعم الوكيل

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:44 pm

    الأحذية تلاحق بوش الى كندا





    اعتقلت الشرطة في مدينة كالجاري الكندية ثلاثة اشخاص من بين مئتي متظاهر تقاطروا من مختلف الاقاليم الكندية للاحتجاج ضد غزو بوش للعراق وسياسته تجاه المشتبهين بالارهاب . القى المتظاهرون الاحذية على دمية لبوش نصبت مقابل مركز المؤتمرات في كالجاري حيث كان الرئيس الامريكي السابق يلقي اول كلمة له منذ خروجه من البيت الابيض. ومن جانبها، قالت ناطقة باسم شرطة مدينة كالجاري إن معتقلا واحدا سيواجه تهمتي عرقلة النظام العام والاعتداء على رجل شرطة.

    ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن ناطقة باسم تحالف قوى السلام في كندا قولها "لقد ارسل لنا العديد من الكنديين من مختلف ارجاء البلاد الاحذية لنرميها على بوش."
    و اضافت "لا يهمنا ان بوش لم يعد رئيسا للولايات المتحدة. فسارق البنوك الذي يتخلى عن السرقة يجب ان يقاضى عن افعاله، ونفس المبدأ يجب ان يسري على بوش."


    واضح إن لعنة حذاء منتظر الزيدي ستلازم الغير مأسوف عليه لمدة طويلة ....أحسن

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:44 pm

    أعلنت مؤسسات اقتصادية رئيسة في كندا، تعد أكبر شريك اقتصادي للولايات المتحدة في العالم، أن البلاد دخلت مرحلة الكساد، هي الأولى منذ تسعينات القرن الماضي وربما أسوأ ما تعرضت له البلاد منذ الكساد الكبير عام 1929. ولكن إحصاءات اقتصادية كندية ومسؤولين كنديين أكدوا أن تأثير الأزمة سيكون محدوداً.
    وبينما أشارت دائرة الإحصاء الكندية إلى أن اقتصاد البلاد تراجع بنسبة سنوية مقدارها 3.4 في المئة خلال الربع الأخير من 2008، أصدر مجلس المؤتمر الكندي دراساتٍ تشير إلى أن أربعاً من أصل 10 مقاطعات كندية ستستمر في النمو بفضل اقتصاداتها التي تعتمد على الموارد الأولية أو مشاريع استثمار في البنية التحتية.
    وأشارت الدراسة إلى أن مقاطعات مانيتوبا وساسكاتشوان في الغرب اللتين تعتمدان على الزراعة ستنموان بنسبة 1 و1.6 في المئة سنوياً بالترتيب في 2009. أما على الساحل الشرقي فيتوقع أن تنمو مقاطعة نيوبرنزوك بنسبة 0.2 في المئة وجزيرة برنس إدوارد بنسبة 0.6 في المئة سنوياً للفترة ذاتها بسبب مشاريع استثمارية موجودة.
    ويحتمل أن تكون نيوفاوندلاند ولابرادور من أكثر المقاطعات في الشرق تأثراً بالأزمة، لتراجع أسعار النفط المستخرج من المياه الإقليمية فيهما بحيث ستتراجع بنحو 2.6 في المئة. ويتوقع أن يتراجع النمو في مقاطعة اونتاريو، مركز التصنيع في البلاد بسبب قربها وارتباطها الوثيق بصناعة السيارات في الولايات المتحدة، وتتأثر نتيجة ذلك أيضا مقاطعة كيبيك. كما ينتظر انكماش مقاطعة ألبرتا التي تعتمد على إنتاج مكلف للنفط من الرمال النفطية فيها.
    وفي هذا الإطار تعالت أصوات تطالب البنك المركزي الكندي بأن يخفّض من معدل الفائدة على القروض لدفع عجلة الاقتصاد، وامتثل «المركزي» مخفضاً الفائدة إلى نصف في المئة مع امكان جعلها صفراً في المستقبل اذا تطلب الأمر.
    وتعتبر كندا الشريك التجاري الأكبر للولايات المتحدة التي تعاني من أزمة اقتصاد حادة. ويبلغ حجم التبادل التجاري بين الجارين نحو 1.5 بليون دولار يومياً. وتصدر كندا النفط والأخشاب إلى الولايات المتحدة بينما تقوم علاقات إنتاج وثيقة ومتبادلة بين شركات تصنيع السيارات وقطع الغيار بين البلدين.
    وارتفعت نسبة البطالة بحيث خسر عشرات آلاف الموظفين والعاملين الكنديين وظائفهم بين تشرين الثاني (نوفمبر) وكانون الثاني (يناير) الماضيين، وانخفض تالياً الطلب العام للأموال والقروض. كما انخفضت العائدات الكندية من تصدير النفط، نظراً لكون الأراضي الكندية تضم أحد أهم مصادر احتياط النفط في العالم، وتراجعت بتأثير ذلك وغيرها من العوامل الاقتصادية الصادرات الكندية في شكل كبير على مدى أكثر من سنة حتى الآن.
    وفي حين تراجعت ثقة المستهلك وتأثر الاقتصاد الكندي بدايةً بما حصل لدى الجار الأقرب، بقي حجم التراجع محدوداً بحيث حافظت البنوك الكندية على سلامة محافظها المالية وعائداتها مع بعض الخسائر التي جاءت أقل من المتوقع. وأشار تقرير صدر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، إلى أن البنوك الكندية هي الأقوى في مجموعة السبع وأكثرها سلامة في العالم، بفضل السياسة المالية المحافظة التي تتبعها. وتأكد هذا التصنيف في آذار (مارس) الجاري، بينما حلّت الولايات المتحدة في المرتبة 40 في القائمة ذاتها.
    وقال محافظ البنك المركزي الكندي مارك كارني، إن تراجع الاقتصاد الكندي يعود في الدرجة الأولى إلى انخفاض الطلب وليس من انخفاض إمكان النمو.
    وتوقع كارني أن يعود الاقتصاد الكندي إلى النمو بمعدل 3.8 في المئة سنة 2010، مضيفاً أن الفترة المقبلة ستكون صعبة للغاية قبل أن تبدأ دورة نهوض الاقتصاد من جديد.
    وفي هذا الإطار دافع رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر عن اقتصاد بلاده قائلاً إن «الكل يعرف أن الاقتصاد الكندي تراجع. لكن يجب أن يعرفوا في الوقت ذاته، أن سرعة تراجع الاقتصاد الأميركي كانت الضعفين عما في كندا، وتراجع اقتصاد الاتحاد الأوربي باالنسبة ذاتها بينما تراجع الاقتصاد الياباني بسرعة توازي أربع أضعاف سرعة تراجع الاقتصاد الكندي».
    وبينما تراجع الاقتصاد الكندي 3.4 في المئة تراجع الاقتصاد الاميركي6.2 في المئة وتبعه اقتصاد الاتحاد الأوروبي بانخفاض 5.9 في المئة والياباني 12.7 في المئة.

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:45 pm

    تصاعد الغضب الشعبي و الرسمي في الأيام الماضيه من برنامج أذيع على قناة فوكس نيوز الأمريكيه يسخر من كندا و جيشها
    الغضب كان شديد كون البرنامج جاء بعد مقتل ٤ جنود دفعه واحده في أفغانستان ليرتفع عدد الجنود الكنديين القتلى الى ١١٦ منذ عام ٢٠٠٢ وهو أعلى رقم بين كل القوات المتحالفه في أفغانستان

    فيديو لجزء من البرنامج

    How to lose friends and alienate countries

    وهذا تعليق قناه كنديه على الحدث
    Fox News Brushes off Insult Canada Military


    http://www.youtube.com/watch?v=UVhAVMPzUBo...feature=related


    طالبت الحكومه الكنديه رسميا شبكة فوكس نيوز بالإعتذار
    http://www.youtube.com/watch?v=ApUoQdRU35I...feature=related

    وهذا فيديو ظريف لمواطن كندي ينصح مقدم البرنامج ان .........
    http://www.youtube.com/watch?v=oMfhxaKbNbU...feature=related


    و أعتذر المذيع الصفيق في اليوم التالي
    http://www.youtube.com/watch?v=dh88QfzcaDY...feature=related



    وهذا رابط لموضوع في منتدى كندي يناقش الحدث

    No wonder some Americans are hated around the world.

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:46 pm

    خبر طريف قرأته في جريدة تورونتو ستار أمس
    مواطن كندي صالح أصيب بالأيدز ... بالتحقيق .. إكتشف أن سبب إصابته هو زوجته المهاجره من تايلاند و التي تعرف عليها في محل عملها سنة 1997 و تزوجها

    هجر مراته طبعا و البوليس قبض عليها و حوكمت بتهمة إخفاء مرضها عن زوجها و حكم عليها بسنتين سجن و الترحيل من كندا بعد خروجها

    المواطن الكندي الصالح الغلبان رفع قضيه على الحكومه يطلب تعويض 33 مليون دولار و سبب إختصامه الحكومه هو انها لم تدرج تحليل الإيدز من ضمن الكشف الطبي على المهاجرين إلا من سنة 2001 مع إن الإيدز مرض قديم

    طب ده الموضوع مأساوي يا عم إيهاب .. إيدز و سجن و ترحيل ... فين الطرافة

    قلت لكم إنه تعرف عليها في محل عملها و تزوجها بعد ذلك

    الهانم كانت بتشتغل راقصة ستربتيز و المواطن الصالح الغلبان تعرف عليها أثناء إرتياده الملهى الليلي و الأطرف انها إستمرت في عملها بعد الزواج

    يعني تايلانديه و كمان راقصة ستربتيز .... هيطلع عندها أيه ........... إنفلونزا

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:48 pm

    معركة قضائية حول عضو البرلمان البريطاني جالواي


    جورج جالواي عضو البرلمان البريطاني المعروف بمواقفه المؤيدة للعرب و الناقدة لاسرائيل ..... صدر حكم قضائي بمنعه من دخول كندا لالقاء خطاب في مؤتمر جماهيري الخميس

    أسباب المنع مبهمة و إن كانت تدور حول تبرع جالواي بحوالي ٥٠ ألف دولار لصالح حكومة حماس مؤخرا ...غير إنه قاد مسيرة من داخل مصر إلي غزة لاظهار تعاطفه مع الفلسطينيين المضارين من حرب غزة الأخيرة

    مواقف جالواي أثارت حفيظة الجماعات اليهودية و اتهموا جالواي بالاتهامات المعتادة من معاداة السامية و تغذية ثقافة الكراهية ...إلخ

    منظمة حماس مدرجة علي قائمة المنظمات الارهابية في معظم الدول الغربية و منهم كندا .... في تصريحات لجالواي نفي أي تعاطف له مع حماس و أكد إنه لا يوافق علي خطهم السياسي و إن تبرعه و نشاطه اهدافهم انسانية بحتة و لا علاقة لها بحماس أو غيرها

    يتولي الدفاع عن جالواي هيئة ضخمة من المحامين يحاولوا جاهدين نقض الحكم في موعد يسمح لجالواي بالحضور في ميعاده المقرر .... ألمح إحدي المحامين عن نيتهم كذلك لرفع قضية تشهير ضد الحكومة الكندية لاتهامها جالواي بالارهاب

    تعليقي : رجالة و طول عمر ولادك يا أسكتلندا رجالة

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:48 pm

    على رغم أن معظم مؤشرات الاقتصاد الكندي تراجعت، معلنة بدء فترة الكساد، يبقى اقتصاديون كنديون متفائلين في إمكان تحسن الاقتصاد الكندي خلال سنة أو سنتين. ويشير هؤلاء، في هذا الإطار، إلى تميز الاقتصاد الكندي عن الاقتصاد الأميركي والاقتصادات العالمية الأخرى، بأنه يعتمد على مصادر متنوعة للدخل إضافة إلى اعتماد كندا على سياسة مالية ومصرفية محافظة حمت الاقتصاد في هذه الأزمة.

    ويقول مدير جمعية مديري الاستثمار في كندا وحاكم سابق لسوق المال في تورنتو وسوق المال في مونتريال ومدينة فانكوفر هيوبرت مارلو إن أهم أسباب صحة الاقتصاد الكندي تتركز في قوة القطاع المصرفي الكندي وسلامته، وتوفّر مصادر طبيعية تدعم الاقتصاد بما فيها المعادن والأخشاب والنفط والإنتاج الزراعي.

    ويقول مارلو الذي عمل في القطاع المالي ما يزيد على 40 عاماً: «سنرى كساداً في كندا، لكنه لن يبقى معنا لفترة طويلة. نحن طبعاً تأثرنا بسبب الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة نظراً إلى حجم علاقتنا التجارية والاقتصادية الواسعة معها، وبسبب ما يحدث في العالم الآن، ولكن ذلك لن يدوم طويلاً».

    ويضيف، إن سلامة السياسة المصرفية الكندية المحافظة أمّنت حماية المصارف بحيث لا تكون لديها قروض عقارية أو ديون عالية غير مغطاة بأموال فيها، ما يساعد البلاد على تخطي الأزمة بينما سيساهم النفط، على رغم انخفاض سعره، بدعم الاقتصاد.

    ويتابع: «سعر النفط الذي ارتفعت معدلاته إلى 140 دولاراً للبرميل الواحد، لم يكن سعراً حقيقياً يعكس قيمة النفط. وحتى في معدلات الأسعار الحالية لا يزال النفط مربحاً للمنتجين».

    وأكّد «أن النفط حاجة أساسية إذا نُظر إلى الأمور في شكلٍ منطقي وواقعي، ولن يتم التخلي عنه في وقت قريب حتى لو كان العالم في أزمة اقتصادية، وحتى لو حولنا سياساتنا الصناعية باتجاه يحافظ على سلامة البيئة. النفط سيبقى حاجة أساسية لعالمنا هذا».

    وتنتج كندا كميات كبيرة من النفط من البحار ومن الرمال النفطية ذات الكلفة الإنتاجية العالية وتصدّر جزءاً منه إلى الولايات المتحدة التي تعتبر أكبر سوق للمنتجات الكندية.

    ويقول مارلو الذي يرأس ويدير شركة «بالوس كابيتال» التي تملك استثمارات واسعة في مناطق مختلفة في العالم، إن الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة تبدأ بالانحسار في 2009 أو 2010 وتبدأ ثقة المستهلكين بالعودة إلى الأسواق.

    ويتابع : «إن اعتماد الولايات المتحدة على رؤوس الأموال الأجنبية سينخفض في شكل ملحوظ في 2009 و2010. وإن معدّل الإيداعات الشخصية يرتفع الآن وينتظر أن يرتفع في شكل ملحوظ لاحقاً. وتفيد دراسات ان نسبة العجز في الحسابات الجارية ستنخفض لتصل إلى درجة مقاربة للتوقعات الحكومية حول عجز الموازنة التي تشملها خطة إنعاش الاقتصاد».

    وأضاف إن نسبة الإيداعات الشخصية في الولايات المتحدة يمكن أن ترتفع بسهولة إلى 5.5 في المئة في 2009 وربما إلى 7.5 في المئة في 2010 وتغطي الكثير من الدين داخلياً.

    ويتوقع الخبير المصرفي المتخصص بالاستثمارات الكبرى بن ميكيولا، أن يتخطى الاقتصاد الكندي الأزمة في سرعة أكبر مما تحتاجه البلدان الأخرى، وأشار إلى أن قطاعات اقتصادية كندية ستعاني أكثر من غيرها، بسبب الضعف الاقتصادي، وأهمها النفط. فالغرب الكندي بحسب قوله، «تأثر لأن النفط فيه يُستخرج من الرمال النفطية، بتكلفة عالية تبلغ نحو 50 دولاراً للبرميل الواحد وتعتمد كندا عليه كثيراً. إضافة إلى ذلك ستتأثر مقاطعات الوسط الكندي المربوط بصناعة السيارات وقطع الغيار بخاصة في الولايات المتحدة الأميركية».

    وأضاف: «لكن لدينا مصادر أخرى جيدة لتنمية الاقتصاد بما فيها صناعة الطائرات والتعليم في مونتريال مثلاً حيث تشكل الجامعات ثاني أكبر تجمع في أميركا الشمالية».

    وأعرب ميكولا عن تفاؤله إزاء الاقتصاد الأميركي نظراً إلى عمق درايته بالاقتصاد العالمي وامتداد خبرته إلى أوروبا وأميركا ومناطق أخرى من العالم.

    وقال: «من الخطأ جداً الظن بأن الاقتصاد الأميركي لن يكون موجوداً يوماً وبقوة. هذا الاقتصاد هو الأكبر في العالم وقد مر بأزمات أخرى كبيرة كما في 1979 وكان الجميع يعتقد في حينه أنها النهاية، لكن الاقتصاد الأميركي عاد واستقر ونما بعدها. وما نحتاج إليه الآن، التعلم من الدروس لئلا نرتكب الأخطاء ذاتها».

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:49 pm

    حكاية مسيطرة علي كلام الوسط الطبي في تورنتو حاليا

    كيلي طفلة ولدت بعيب خطير في المخ يجعلها تتوقف عن التنفس اذا نامت و بما انها ستنام حتما فهذا معناه انها ستموت ..... الأطباء صارحوا الوالدين بالحقيقة و الوالدين قرروا التبرع بقلب كيلي بعد وفاتها لانقاذ طفلة أخرى ......

    ليليان طفلة من مقاطعة أخري (برينس ادوارد ايلاند ) و ولدت بعيب خطير جدا في القلب تستحيل معه الحياة و وضعت علي رأس لستة المحتاجين للتبرع و قرر الأطباء عمل علمية لنقل قلب كيلي إلي ليلي وسط إهتمام إعلامي غير مسبوق (العبد لله اليومين اللي فاتوا منين ما عديت علي مستشفي الأطفال الاقي عربيات محطات الأذاعة و التلفزيون حولين المستشفي )

    المهم نقلوا الطفلين إلي جناح العمليات استعدادا للعملية ....تم نزع أجهزة التنفس الصناعي من كيلي و أنتظر الأطباء وفاتها لبدء العملية ....في الخارج كان والدي كيلي و والدي ليليان بيشدوا من أزر بعض

    لكن كيلي لم تمت ...استمرت في التنفس حتي عندما نامت و مازالت تحيا حتي هذه اللحظة ...... الأطباء لغوا العملية و ما زالت الطفليتين في حالة حرجة .....دراما طبية من الواقع ..... و الكل يدعي للطفلتين بالشفاء

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:50 pm

    آخر الاخبار إن حالة كيلي ابتديت تدهور .... زيادة في الميلودراما الحياتية ديه إن الأطباء بقوا يشكوا إن قلب كيلي دلوقتي حيبقى صالح للنقل لليليان

    فيه مناقشات كتير دلوقتي حولين القصة كلها ...أكتر ما لفت انتباهي انتقادات ابتدت تظهر من حكاية التبرع الموجه ..... بمعني إن والدي كيلي قرروا التبرع لليليان بالذات مش لاي حد محتاج (عادة المتبرع بيبقى لمجهول و فيه لسته مرضي محتاجين لنقل أعضاء و اللي علي رأس القائمة هو اللي بيبقى عليه الدور )

    أهالي كيلي و أهالي ليليان ما كانوش يعرفوا بعض و أتقابلوا صدفة في المستشفي و أهالي كيلي تأثروا بحالة ليليان و حسوا إن حياة بنتهم ممكن يبقى ليها معني و امتداد إذا تبرعوا بقلبها بعد وفاتها

    الكلام كله إن حكاية التبرع الموجه ، و لو انها نبيلة و كريمة في الحالة الحالية ، انما ممكن يساء استخدامها بعد كده و يبقى التبرع محكوم بالعرق أو العنصر أو الدين ...إلخ .....و ديه حكاية غير متوافقة مع قيم المساواة المسيطرة علي قيم المجتمع الكندي

    مراسلكم من بلاد الشمال الحقيقي

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:51 pm

    لآول مرة في كندا/ امرأة تقود سفينة حربية كندية

    تسلمت اول امرأة تتولى قيادة سفينة حربية في كندا مهامها الثلاثاء، لتتوجه بالفرقاطة «اتش.ام.سي.اس-هاليفاكسْ» الى البحر في مهمة
    تدريب. وتولت كابتن الفرقاطة جوزيه كورتس القيادة خلال حفل نظام في مرفأ هاليفاكس على الساحل الاطلسي الكندي، وقالت كورتس التي تقاعد زوجها وهو ضابط في البحرية ايضا، ليهتم بابنتهما «قد يكون هذا اليوم الاجمل في حياتي». والكابتن كورتس عضو في القوات الكندية منذ عام 1988. وقد ساهمت هذه السفينة الحربية في مهمات مراقبة سفن تقوم بتسليم مساعدة انسانية للصومال، بهدف حمايتها من القراصنة
    وعمار ياكندا

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:52 pm

    حديث كندا و أمريكا و بريطانيا و العالم كله النهارده ...سيدة أقل من عادية من مدينة صغيرة في أسكتلندا .... شاركت في برنامج للمواهب في بريطانيا ....شكلها و لبسها و طريقة تصفيف شعرها خليت الناس كلها تقابلها بسخرية و استهزاء ....ابتديت تغني و الموقف أتغير ١٨٠ درجة .... اسمعوا حتي تعليقات الحكام في آخر الفيديو

    قصتها انتشرت بسرعة البرق للعالم كله و الدروس المستفادة من القصة كلها أكتر من أنها تحصي

    عدد مشاهدات الفيديو ده داخل علي ١٥ مليون مشاهدة في كام يوم ...غير ملايين تانية لنفس الكليب بس بصور مختلفة

    أسيبكم مع الفيديو

    Susan Boyle - Britain's got talent

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:53 pm

    إدانة 3 أطباء لعدم تحذيرهم من مخاطر الولادة الطبيعية بعد قيصرية

    4 ملايين دولار تعويضاً لكندية عن تلف في دماغ طفلها

    فانكوفر - يو بي آي - حصلت سيدة كندية على تعويض بقيمة 4 ملايين دولار من أحد المستشفيات بعد ثماني سنوات من ولادة طفلها مصاباً بتلف دماغي نتيجة خطأ طبي.
    وذكرت صحيفة «ذا بروفنس» الكندية ان المحكمة العليا في مقاطعة بريتيش كولومبيا غرب كندا حكمت لصالح مونيكا كوجوكارو التي رفعت دعوى على مستشفى النساء في فانكوفر في المقاطعة متهمة إياه بالتسبب بتلف دماغي لابنها.
    وأوردت الصحيفة ان السيدة الكندية قالت للمحكمة انها أجرت ولادة قيصرية لابنها الأول ولكنها أرادت أن تكون ولادة ابنها الثاني طبيعية.
    وخلال الولادة التي جرت في مايو 2001 تمزق رحم الأم وانقطع الأوكسيجين عن دماغ الطفل لثلاثين دقيقة على الأقل.
    وقالت المحكمة ان ثلاثة أطباء ادينوا بتهمة الإهمال لأنهم لم يحذروا الأم من مخاطر الولادة الطبيعية بعد ولادة قيصرية ومخاطر الولادة بالطلق الاصطناعي.
    كما دينت ممرضة بتهمة الإهمال في منح الرعاية اللازمة.
    وأصيب الطفل بنوع من الشلل الدماغي كما أصيب بخلل حركي وجسدي ومشاكل في التعلّم.



    تعليقى على الموضوع:

    للأسف كثير من الأطباء يتناسوا حقيقة خطورة إستخدام الطلق الصناعى بعد ولادة أولى قيصرية

    و القصص المؤسفة كثيرة

    سعادة الفرد برد الحق عن طريق القضاء غير كافية...لأنه فى المقابل يوجد نفس معذبة دون أى ذنب سوى الأهمال البشرى...المادة لن تعوض...ربما تساعد فى تهيئة ظروف أحسن للطفل ولكن لن تصلح الخطأ

    ربنا يشفى كل الأطفال المرضى

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:54 pm

    في خطوة جريئة بنك كندا المركزي يخفض سعر الفائدة إلي ٫٢٥ ٪


    أخر أخبار الأزمة الأقتصادية ....البنك المركزي خفض الفايدة علي القروض و الرهونات إلي ربع في المئة ...يعني أقل رقم ممكن قبل ما تبقى الفايدة صفر ..... محافظ البنك قال انها خطوة محسوبة و إن كانت غير مسبوقة علي مستوي بنوك الدول الغربية

    النظام البنكي الكندي كان حصل علي اشادات كتير من جهات مختلفة و منهم الرئيس الأمريكي اوباما .....كتير بيعتبروا إن النظام المصرفي الكندي سبب من أسباب إن تأثر اقتصاد كندا بالازمة الأقتصادية العالمية أقل من الدول الغربية الأخري انما الخطوة الأخيرة ديه محتاجة وقت للتقييم

    مراسلكم الاقتصادي في كندا ....العبد لله

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:55 pm

    تهتم محطات الأخبار الكندية في الوقت الحالي بتفشي مرض جديد (Pandemic) ، المرض اسمه Swine Flu ، وده بدأ ينتشر بين البشر ، والأخطر إن ممكن انتقاله من فرد لآخر!

    كنت فاكر إن البتاع ده نوع من انفلونزا الطيور (كنت فاكر Swine دي حاجة زي Swan اللي هيّه البجعة!) ، إلى أن اكتشفت إنها تبع الخنازير!

    يعني دي انفلونزا خنازيري بدأت تنتشر بين البشر ، وبداياتها في المكسيك (إحصائياتهم بتقول إن الحالات التي تم رصدها ألف وشوية مصاب ، والوفيات فوق المئة... طبعاً دي تعدادات المكسيك اللي تشبه تعداداتنا وأرقامنا الرسمية في مصر! يعني ممكن نضرب في 10 ولاّ حاجة!). ولوحظ مؤخراً ظهور بعض الحالات في كندا ، وتتركز فيما بين تورونتو ومونتريال وفانكوفر!

    علّق مندوب من وزارة الصحة في تورونتو بانه من السابق لأوانه الحديث عن طبيعة الفايروس ، أو طريقة مكافحته ، وأضاف إن في حالة الاحتياج لأمصال فالموضوع ده هياخد مش أقل من 3-4 شهور! وعشان نطلع بكلام مفيد عن الفايروس الجديد ده مش قبل 48 ساعة!

    وانا عمّال اقول الانفلونزا الغبية اللي ماسكاني ومضحضحاني دي من ساعة ما جيت ألبيرتا مش عاوزة ترحمني ليه!

    مراسل المنتدى في مقاطعات الكاوبويز الكنادوة

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:55 pm

    أخر تطورات انفلونزا الخنازير Swine Flu

    تم تأكيد اصابة ٤ حالات في كندا .......وفيات المكسيك فوق ال-١٠٠ شخص ....و حالات أمريكا فوق العشرين .....أنباء عن حالات جديدة في فرنسا و أسبانيا و هونج كونج و نيوزيلندا ...في اشارة واضحة اننا مهددين بوباء انفلونزا عالمي جديد

    بعض الدول و منها دول الأتحاد الأوروبي اصدرت تحذيرات لمواطينيها من السفر إلي الولايات المتحدة و المكسيك .....الهند و ماليزيا مدوا التحذير لكندا

    الوباء و لو إنه مصدره الخنازير في الاصل انما هو انفلونزا زاي أي انفلونزا و ينتقل من إنسان لاخر

    مركز مكافحة العدوي في أمريكا أعلن عن توفر ١٢ مليون مصل جاهزين للوقاية

    منظمة الصحة العالمية رفعت درجة الأستعداد لكنها لم تصل إلي مرحلة الخطر

    الملخص العالم يترقب و ينتظر ..... إلي الآن الموضوع مقلق انما ما وصلش لمرحلة الخطر

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:56 pm

    أخر خبر ...منظمة الصحة العالمية رفعت درجة التحذير للمستوي الخامس .... المرض دخل في أقرب مرحلة قبل ما يصبح وباء عالمي
    الطفل ضحية المرض اللي توفي في الولايات المتحدة و يعتبر أول حالة وفاة خارج المكسيك تم الكشف علي إنه طفل مكسيكي يعيش في الولايات المتحدة و كان في المكسيك قريب

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:57 pm

    آخر الأخبار ارتفاع عدد الحالات المصابة في كندا إلي ٣٤ حالة ...كلهم حالات خفيفة

    المقاطعات المصابة هي بريتش كولمبيا ، أونتاريو ، ألبرتا ،نوفا سكوتشيا ، كوبيك

    ستيفين هاربر ، رئيس الوزراء ، ابتدي يستخدم مصطلح "الأنفلونزا المكسيكية" لوصف المرض بدلا من انفلونزا الخنازير ....الأحساس العام خصوصا في أمريكا إن مصطلح انفلونزا الخنازير ممكن يضلل الناس لأن المرض دلوقتي ما لوش علاقة بالخنازير خالص (ده كلامهم مش كلامي )

    جهات متعددة ابتدت تتهم وسائل الاعلام بالتهويل و اثارة الذعر و إن الموضوع مش مرعب بالطريقة ديه ...الحكاية ديه جت بعد ذعر العديد من الأهالي و تخوفهم من إرسال ولادهم للمدارس ....... جدير بالذكر إن كندا كانت من الدول اللي عانت جامد أيام ال-SARS

    من ناحية تانية مسئولي المكسيك هاجموا تصريح منظمة الصحة العالمية إن الوباء دلوقتي بقي تحت السيطرة

    عندنا في الجامعة و المستشفيات لسه درجة الأستعداد عالية و الدوريات علي الايميل عن أخر التطورات شغالة

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:57 pm

    آخر الأخبار

    وزير الصحة المكسيكي يصرح : الأنفلونزا في طريقها للانحسار

    منظمة الصحة العالمية في طريقها لرفع مستوي الخطر للمستوي السادس و إعلان الأنفلونزا وباء عالمي

    مسئولي الصحة الامريكيين : الأنفلونزا الحالية (اسمها رسمي بقي H1N1 ) تفتقد المقومات الجينية التي قد تسبب الوفاة (بالمقارنة بانفلونزا ١٩١٨ )

    آسيا تعلن أول اصابات فيها ...هونج كونج .....حالات غير مؤكدة في الصين و الفلبين

    في كندا ....مانيتوبا المقاطعة السادسة التي تعلن عن اصابات ..... مزرعة خنازير في ألبرتا تعلن إن اصابة خنازير بالانفلونزا ....وزارة الصحة تعزل المزرعة صحيا و تقوم بتعقيم و معالجة الخنازير

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:57 pm

    علماء كنديون ينجحون بفك الشفرة الوراثية لإنفلونزا الخنازير

    نجح علماء كنديون لأول مرة في فك الرموز الكاملة للشفرة الوراثية الخاصة بالفيروسات المسببة لإنفلونزا الخنازير من خلال عينات أخذت من دول مختلفة. ويعتبر فك الشفرة الوراثية على درجة كبيرة من الأهمية للتوصل إلى إنتاج مصل واق من الإصابة بالمرض.

    وقالت وزيرة الصحة الكندية ليونا أكلوكاك الأربعاء في بيان صادر من أوتاوا "إن هذه الأبحاث ستقفز بالمعرفة البشرية بفيروس (إتش 1 إن 1) قفزة هائلة إلى الأمام".

    ويتيح البناء الجيني فحص السلالات الفيروسية -التي تصيب الإنسان أو الطيور أو الخنازير– المسؤولة عن تكوين فيروس (إتش 1 إن 1) كما تتيح معرفة ما إن كان الفيروس المسبب للمرض يتحور بسرعة أم لا؟

    وتعتزم كندا إيداع تفاصيل الشفرة الوراثية للفيروس التي توصل إليها علماؤها في بنك معلومات مفتوح بالمعهد الأميركي للصحة (إن آي إتش) ليكون تحت تصرف الباحثين في جميع أنحاء العالم.

    Dr.H

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: الوقائع الكندية

    مُساهمة  Dr.H في الجمعة فبراير 12, 2010 1:58 pm

    السلام عليكم دكتور هشام انا لقيت موضوع عن منحة للدراسة للمهاجرين فى كندا وخاصة فى مقاطعة تورنتو بس معرفتش اكتبها فين وبعدين قلت ان الوقائع الكندية افضل مكان

    http://www.trios.com/career/?section=lead_lilianto

    ده موقع المنحة وفيه كل التفصيل

    ويارب يفيد الاخوة اللى هناك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 7:26 pm